محافظة واسط تقرير انتخابات مجالس المحافظات في واسط

عدد المشاهدات : 870
محافظة واسط تقرير انتخابات مجالس المحافظات في واسط

خرج أبناء محافظة واسط  يوم 20- نيسان  2013  قاصدين مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في صناديق الاقتراع منذ الصباح لاختيار من سيحقق طموحاتهم وتطلعاتهم وحيث تفاجئ الكثير منهم بعدم وجود اسمه ضمن سجل الناخبين بالرغم من إنهم قد شملوا في الانتخابات السابقة هذا ما أكده الكثير من المواطنين يذكر ان إقبال الناخبين على مراكز الاقتراع كان ضعيفا ً .

وقال مدير مكتب انتخابات واسط حيدر عبد علاوي " الانتخابات جرت بصورة شفافة ولم تسجل فرق الرصد الانتخابي التابعة لمكتبنا أي خروقات لأي كيان سياسي أو مرشح أثناء التصويت العام لانتخابات مجالس المحافظات .  

وفي سياق متصل أكد مصدر أمني  لوكالة 7 أيام للأنباء نجاح الخطة الأمنية في محافظة واسط وعدم حدوث أي خروقات أمنية في يوم الاقتراع العام لانتخابات مجالس المحافظات لعام 2013 .

ومن جانبه أعرب المواطنين عن ارتياحهم للعملية الانتخابات والخطة الأمنية التي فرضتها القوات الأمنية وانسيابيتها في عموم المحافظة .

 

المواطن أبو علي / نحن اليوم خرجنا إلى صناديق الاقتراع لاختيار الرجل النزيه والأصلح الذي يمثلنا ولم نتعرض إلى أي ضغوطات سياسية من جهة او حزب أو من القوات الأمنية.

المواطنة ام محمد  / اليوم هو فرحة بالنسبة للعراقيين وهو العرس الانتخابي وإنشاء الله تدوم الأفراح على العراقيين وينعمون في اختيارهم الشخص المناسب .  

وكانت المرجعية الدينية العليا قد دعت في وقت سابق الناخبين إلى المشاركة في الانتخابات مشيرة إلى إن العزوف عن ذلك لايحل المشاكل، مشددة على اختيار من يمتلك صفات النزاهة والكفاءة وتغليب المصلحة الوطنية .

إن مكتب انتخابات واسط قد خصص مراكز انتخابية إعلامية منها في مستشفى الزهراء التعليمي ومستشفى الكرامة التعليمي الذي تجري فيهما التصويت المشروط للمرضى الراقدين فيها وكذلك العاملين هنالك وأيضاً المدرسة الغربية في مدينة الكوت وذلك ليستطيع الإعلاميين التصويت هنالك.

يذكر ان نسبة المشاركة في محافظة واسط قد بلغت 52 % و يبقى الترقب سيد الموقف حتى إعلان النتائج النهائية بانتظار تحقيق المرشحون الفائزون ما وعدوه لمنتخبيهم . 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha